إستيقاظ النائم

الأن أستلقي لأنام , أدعو ربي أن يحفظ روحي ,
إذا كنت سأموت قبل أن أستيقظ , أدعو ربي لأن يأخذ روحي .

نقاش ديريك بارفيت عن الهوية الشخصية في كتابه الصادر عام 1984 ” الأسباب والأشخاص” هو تحدي لأعمق معتقادتنا عن مَن وما نحن أو حتى ما نحن عليه . وعلى الرغم أن سياق الموضوع كان رواية.. معضلة الهوية الشخصية بالكاد معضلة جديدة . في الأساس , السؤال هو , ما الذي يجعل منك أنتَ أنت؟ وما الذي يجعل كونك أنت مستمراَ مع مرور الوقت والعمر والتغييرات المختلفة؟

أعتقادي الخاص واضح تماماً لكنه مُربك أيضاً , بكل ما تحمله الكلمة . إفترض أن العلماء طوروا جهاز إرسال الذي يمكنه أن يحولك إلى أشعة و ينقلك إلى المريخ . فيما يبدو لي السيناريو الأكثر إحتمالاً سيكون أن معلومات عنك هي التي ستُرسل إلى هناك , حتى يكون إرسال إشارات الراديو بكفاءة و سرعة أكثر مما يؤدي إلى إرسال جسدك بالكامل . هكذا و يتم عمل مسح ضوئي لك , وكل البيانات عنك سيتم إرسالها , وسيكون على المريخ جسد جديد و خصوصاً مخك سيتم تشكيله وفقاً لمخطط المعلومات القادمة عنك بإستخدام مواد موجودة بالفعل على المريخ . سيخرج من جهاز الإستقبال شخص يمشي بكل إحترام مطابق للشخص المُرسل من كوكب الأرض , بما في ذلك عقله الخاص . هذا الشخص سيؤمن أنه هو أنت بدون أدنى شك في ذلك . اقرأ بقية التدوينة »

إقرأ أيضاً

أن تكون مترجماً مهماً .. عن صالح علماني

“أن تكون مترجماً مهماً أفضل من أن تكون روائياً سيئاً” — صالح علماني

كلمة شهيرة لمترجم فلسطيني مخلص ترجم معظم الأدب الأسباني والجنوب أمريكي “اللاتيني” الذي تُرجم للغة العربية .. حتى أصبح في حد ذاته هدفا لبعض القراء فيطلبون كتبه التي قام بترجمتها كما يطلبون كتب المؤلف ذاته .. تتبعت سيرته على الإنترنت لأعرف سر تعلقه وتخصصه بترجمة الأدب فضلا عن كتابته عموما وإفناء ذاته الفكرية في عمل كثر للأسف المشتغلين به في اللغة العربية الفترة الماضية لكن بلا جودة تذكر .. وعن سر تعلقه بأدب اللغة الأسبانية خصوصاً للأسف لم أصل للكثير ولا حتى جهة موثوقة المصدر لتوثيق مشروع الترجمة الخاص به..

ولكني وجدت مقالة تتناقلها العديد من المواقع ولم أستطع للأسف أن أحدد مصدرها .. ولكنها على أي حال وافية إن أردنا أن نعرف الشىء اليسير عن صالح علماني .. وأحببت أن أشاركك بها لألقي الضوء على تجربة جميلة تستحق أن يعرفها الناس أكثر.. اقرأ بقية التدوينة »

إقرأ أيضاً