المدينة ومأزق الكتابة

أورهان باموقاسطنبول الذكريات والمدينة للكاتب أورهان باموق..

من أمتع الكتب التي قرأتها في الفترة السابقة, لغته الشعرية والسلسة كانت ملفتة رغم أنه يتحدث بحزن معظم الوقت عن ما أصبحت عليه مدينة اسطنبول بعد سقوط الدولة العثمانية, وأحيانًا أخرى عن حياته وأفكاره وسيرته وسيرة عائلته, طوال الكتاب كان بين شد وجذب بين خراب المكان والبحث عن الأصالة والصوت الروائي بإعتبار ذلك الخراب والشجن حوله ميزة أدبية لا يفهمها كاتب أو قارىء يعيش في دولة متقدمة. طوال الكتاب كنت أعقد المقارنات الذهنية للتشابه الصارخ بين أحوال اسطنبول وقتها وأحوال القاهرة الأن. مما جعل المشاهد والأفكار أكثر قربًا وخصوصية.
اقرأ بقية التدوينة »

إقرأ أيضاً

مقولات للكتاب، من إرنست هيمنجواي 2

هيمنجواي

10- ليس هناك قواعد للكتابة, أحياناً تحدث بسهولة وسلاسة, وأحياناً أخرى تكون مهمة شاقة مثل تكسير الصخور وتفجيرها.

11- قالها هيمنجواي مرة لـ فـ. سكوت فيتزجيرالد: ” أكتب أفضل قصة لك و أكتبها بأبسط طريقة ممكنة. ”

12- لا تقلق, لقد كتبت كثيراً من قبل وستكتب المزيد الأن.
اقرأ بقية التدوينة »

إقرأ أيضاً

مقولات للكتاب، من إرنست هيمنجواي 1

هيمنجواي

١- تعلمت ألا أفرغ ينبوع كتابتي، دائماً أتوقف حين يتبقى شيء هناك في جزء عميق من البئر، وأتركه ليعيد ملئ نفسه ليلاً من الينابيع التي يتغذى منها.

٢- لو يعرف الكاتب بما يكفي عن ما يكتبه، فلربما يُسقط أشياء يعرفها. فمهابة حركة الجبل الجليدي بسبب أن تُسع حجمه فقط هو الذي يظهر فوق سطح الماء.

٣- لوقت طويل الأن حاولت ببساطة أن أكتب بأفضل ما أستطيع، أحياناً يكون حظي جيد وأكتب أفضل مما أستطيع.
اقرأ بقية التدوينة »

إقرأ أيضاً

أين تجد الإلهام: 50 مقولة لكُتاب 2/2

هذه هي التدوينة الثانية و المُتممة للجزء الأول أين تجد الإلهام: 50 مقولة لكُتاب 1/2

نصائح في الكتابة

24- لا تخبرني أن القمر ساطع نوره, أرني تألق النور على زجاج مكسور – أنطون تشيكوف

25- الكتابة الجيدة من المفترض تُثير ضجة في نفس القارىء, ليس حقيقة أن السماء تُمطر, لكن الشعور بإنهمار المطر عليك. – إي. إلـ. دوكتورو اقرأ بقية التدوينة »

إقرأ أيضاً

أين تجد الإلهام: 50 مقولة لكُتاب 1/2

كيف تعيش حياة إبداعية

1- لحياة إبداعية.. يجب علينا أولاً أن نخسر الخوف من أن نكون على خطأ – جوزيف تشيلتون بيرس

2- إستمر في البداية و في الفشل. كل مرة تفشل فيها, أبدأ مرة أخرى من جديد, ستنمو بذلك أقوى وأقوى حتى تحقق غرضك… ربما سيختلف ذلك العمل عن ما بدأت به في البداية.. لكنك ستكون سعيداً لتتذكر كل ذلك.. – آنا سليفان ماسي

3- تأتينا الأفكار من أحلام اليقظة. تأتينا الأفكار أثناء الشعور بالملل.. تأتينا الأفكار في كل الأوقات. الفرق الوحيد بين الكتاب والناس الأخرين.. أننا نلاحظ عندما تأتينا تلك الأفكار –  نييل جايمان اقرأ بقية التدوينة »

إقرأ أيضاً

كيف تبدأ الكتابة؟

أسوء شيء ممكن يحدث لك كشخص تطمح بأن تكون كاتباً يوماً ما.. هو أن تتوقف عن الكتابة.. وتنسى فكرتك تماماً.. بعضنا وأنا منهم نتوقف عن الكتابة لفترات طويلة لأسباب مختلفة.. لكن ربما يكون هذا بسبب بعض الأفكار الخاطئة..

هناك تصور خاطىء بأن الطريقة الوحيدة لكتابة كتاب أو رواية أو حتى تدوينة هو البداية في الكتابة مرة واحدة من الأول إلى الأخر مرة واحدة على إعتبار أن الكاتب يجلس ليكتب الفصل الأول ثم الفصل الثاني بنفس الترتيب الذي تقرأ به.. وإن لم يجد الكاتب البداية المناسبة مثلاً يظل منتظراً أو يبحث أو ربما ينسى فكرته كلها وينشغل بأموره وربما لا يعود إليها مرة أخرى.. هذا أسوء سيناريو من الممكن أن يحدث.. هي طريقة يتبعها بعض الكُتاب ولكنها ليست الوحيدة..Watch Full Movie Online Streaming Online and Download

الطريقة الأشهر هي طريقة المسودات أو المخطوطات Manuscript وهي أن تقوم في البداية بكتابة فكرتك بشكل بدائي تماماً كما فكرت فيها إكتبها مباشرة على الورق.. ثم تبدأ في بنائها وتطعيمها بأفكار جديدة.. لا بأس بأن تكون الكتابة سيئة في البداية.. مع الوقت تُعيد كتابتها وتطويرها.. البعض يصل إلى إعادة كتابة كتابه أو روايته فوق العشر مرات حتى اقرأ بقية التدوينة »

إقرأ أيضاً

إستغراق — بارتون فِينك 2

“من يجد بهجته في الوحدة فهو وحش بري أو إله !” فرانسيس بيكون

بعد أن إختلط على بارتون فِينك الكثير حتى أنه قرأ كلمات روايته في الإنجيل مقابلاً لكلام الله .. يأتي المحققون ليحققوا في إختفاء زوجة الكاتب الشهير .. لكنهم نوعاً يعرفون الجاني .. من طريقة نزعه لرأس الجثة .. إن صورته معهم ولن يفلت تلك المرة ! .. لكنه جار بارتون الساذج ضخم الجثة ! وصديقه الوحيد في هذه البلد .. لكن على أي حال هو من خلصه من الجثة وكل شىء سيكون على ما يرام ..

لكن الدماء مازالت في غرفته وعلى فراشه ! وليس المحققون بتلك البلاهة ! يكتشفون أمر الدماء .. ويتهمون بارتون بالقتل .. على الأقل بالإشتراك في الجريمة .. ولكني لم أقتلها كنت نائماً ! لكن هل يمكن أن نفصل الأن بارتون عن شخصيات رواياته ؟! كيف يمكن أن يقتلها الجار والأبواب والنوافذ مغلقة ولم تُفتح؟ إنه هـو ! أو جاره .. أو بطل روايته ! أم هو و وجاره وبطل روايته شخص واحد وكلهم يعيشون حياتهم بالكامل داخل عقل بارتون وروايته ؟!.. اقرأ بقية التدوينة »

إقرأ أيضاً

إستغراق — بارتون فِينك1

“أحب ذلك الذي يجعل من فضيلته نزوعه وقدره , وهكذا يريد أن يحيا من أجل فضيلته وأن يكف عن الحياة.” — “هكذا تكلم زرادشت” فريدريك نيتشة

إستغراقك في شيء ما تحبه إلى أي مدى قد يصل بك؟ حين تعتزل الناس أو تخسرهم بتفضيلك وحدتك وعملك على أي شيء أخر؟! أن تصل لدرجة أن يثور وعيك عليك معلناً العصيان ويختلط عليك الخيال بالواقع .. ماذا إن لم تكن تمتلك ما يسمى بالواقع أصلاً وأصبحت لا تملك سوى عملك وعقلك وخيالك وقد إستحوذوا عليك تماما .. إستعبدوك ليمنوا عليك بعدها بالجمال .. ربما كان هو المنتهى للبعض وبداية الحياة في مَصحَة نفسية ما .. أو منتهى الإبداع لبعض أخر وليكن بعدها ما يكون !

هذه هي قصة فيلم Barton Fink الكاتب الشاب الذي مُثلت له أول مسرحية ناجحة .. كان مبشراً بالكتابة عن البسطاء وللبسطاء .. مزق المتفرجون أيديهم من التصفيق عند نهاية المسرحية .. رأيته وقتها لم ينتبه أصلاً ! من كل هذا المديح و والورود الملقاة عند أقدامه .. كانت عيناه ممتلئتان بشغف لا حد له بمشهد النهاية .. اقرأ بقية التدوينة »

إقرأ أيضاً

هل تتمنى أن تصبح كاتباً يوماً ما؟

هل عندك طموح في أن تصبح كاتباً؟ كاتب صحفي أو روائي؟ كاتب في التاريخ أو في الفلسفة؟ أي مجال من مجالات الكاتبة المختلفة .. أريد أن أعرف كم من قراء المدون يشاركونني نفس الطموح .. أريد أن أتحدث عن تفاصيل في عملية الكتابة التي أقرأها وأتعلمها لأننا نفتقر ذلك كثيراً العربية على كثرتها جدا في المدونات الأجنبية ..

حتى في تفريعات عملية الكتابة بين التدوين وكتابة الرواية أو حتى الترجمة لها أساليب وطرق لتتمكن منها .. ربما هناك الكثير لنتحدث عنه هنا في الديكاميرون ! 🙂

لو كنت تشاركني طموحي وتتمنى أن تمتهن الكتابة سواء بشكلها التقليدي أو بشكلها الحديث من خلال المدونات يوماً ما أو حققت حلمك بالفعل وتريد أن تشاركنا التجربة .. فشاركني بأفكارك من خلال تعليقك على التدوينة وقبل كل ذلك في إجابتك على الإستبيان التالي ..Roblox HackBigo Live Beans HackYUGIOH DUEL LINKS HACKPokemon Duel HackRoblox HackPixel Gun 3d HackGrowtopia HackClash Royale Hackmy cafe recipes stories hackMobile Legends HackMobile Strike Hack


إقرأ أيضاً

إقرأ أيضاً

100 كتاب بحثا عن مدخل !

حضرت يوما ندوة للأستاذ بهاء طاهر .. الشخص هادىء الكلام ساحر الكتابة .. ذهبت لأستمع له وكنت متيقنا أني سأتعلم منه شىء ما .. لم يكن يهم في الحقيقة فقد كانت رؤيتي له في حد ذاتها تعني لي الكثير .. المهم أنه من ضمن ما تحدث عنه حينما سألته النصيحة في الكتابة .. قال أنه أكثر ما أثرى حياته الفكرية هي عادة قام بها خلال دراسته الجامعية بأن حدد لنفسه برنامجا للقراءة مثلا 6 أشهر للأدب الفلاني .. و 3 أشهر دراسة في موضوع ما وهكذا .. ثم قال أن الخطأ الذي إرتكبه أنه لم يستمر في هذه العادة التي – كما قال – أنها الرصيد الفكري الذي يكتب في ضوءه حتى الأن ..

لا يعني هذا بالطبع أنه لم يقرأ سوى العامين ! المقصود هنا هو التركيز على طريق ما لمدة محددة .. القراءة حسب المزاج لها متعتها وقيمتها .. لكني أجد نتائج أفضل حين أخضع نفسي لبرنامج معين .. لست الأول الذي فعل تجربة مماثلة .. سبقني لها منذ سنوات صديقي سعود العمر ببرنامج 80 كتاب بحثا عن مخرج وبدأ يكتب عن كل كتاب يقرأه .. ورأيت أثر ذلك في كتابته كتابا بعد أخر وهو يزيد أفكاره و أسلوبه ثراءا .. اقرأ بقية التدوينة »

إقرأ أيضاً