هكذا تكلم فريدريك نيتشة 1/؟

كتاب هكذا تكلم زرادشت.. مُخطئاً لو تعاملت مع الكتاب كرواية فهو ليس كذلك على الإطلاق.. إنه مُمثلاً تاماً لفلسفة الفيلسوف الألماني فريدريك نيتشة friedrich nietzsche مُتخذاً هو شخصياً ستاراً ليتحدث من خلاله هو زرادشت  النبي الفارسي المُبشر لأول ديانة توحيدية في التاريخ “بحسب ويكيبيديا” الديانة الزرادشتية.. كأول من طور فكرة الدين وكان كالشمس التي سطعت بعد ليلة ظلماء طويلة هي عمر الإنسانية من قبله.. يناقش أفكاره و يحدث نفسه بها.. بطريقة نثرية وأحياناً شعرية و أحياناً موسيقية و فانتازيا أحياناً أخرى.. يتفكر في الوجود.. يتفكر في الله..  يتفكر في الديانة المسيحية.. في  الاخلاق.. في التاريخ..  والأهم من كل ذلك طموحه وبشارته الأكبر هو الإنسان الأرقى Übermensch..

الكتاب مُقسم إلى أربع أجزاء صدرت ما بين عامي 1883 و 1885 ويعتبر أهم كتب نيتشة على الإطلاق ويُرجع البعض الفضل لفكر نيتشة في ذلك الكتاب تحديداً إلى سيادة فكرة القوة والعنف في أوروبا وفي الحربين العالميتين.. لكنه ما كذبه أخرون بإثباتات تاريخية في أواخر حياته بوصفه أصحاب منطق ترفُع الجنس الآري بأنهم الرِعاع! على أي حال الجانب الأكبر من منطق القوة الذي وجدتها في الكتاب (وما سأعرضه لاحقاً) أنه جانب القوة مع النفس أكثر من القوة والعنف مع بقية البشر. على الرغم طبعاً من نظرته الدونية للرِعاع دائماً!

Watch Full Movie Online Streaming Online and Download

أثر الكتاب كثيراً جداً في الفكر الإنساني عموماً ويعتبر علامة من علامات الفلسفة الألمانية.. وحتى على أعمال فنية كثيرة جائت من بعدها.. أبرزها مقطوعة الموسيقار الألماني ريتشارد شتراوس richard strauss الرائعة – والتي جائت بنفس الإسم – هكذا تكلم زرادشت, والتي أثرت في أكثر من عمل سنيمائي أيضاً كـ 2001 أوديسة الفضاء 2001: A Space Odyssey لستانلي كوبريك Stanley Kubrick في مقدمته البديعة ولا إنسى هنا مشهد بداية التطور وأعمال أخرى..

الإنسان الأرقى Übermensch

كل الكائنات ظلت حتى الساعة تبدع أشياء فوق منزلتها, وأنتم أتريدون أن تكونوا حركة الجزر في هذا الدفق العظيم فتفضلو العودة إلى منزلة الحيوان على مجاوزة الإنسان؟ نيتشة

يؤمن نيتشة بنتظرية التطور ويعتبر أن جميلع الكائنات قد تطورت في عمليات جماعية أكثر من الإنسان وأن الإنسان عليه أن يتطور أيضاً إلى نسخة أرقى منه.. ويؤمن أيضاً بنظرية العود الأبدي التي تحتم على الإنسان – رغم عنه – أن يتطور إلى الأفضل..

إن الإنسان شىء لابد من تجاوزه : لذلك عليك أن تحب فضائلك , فهي التي تودي بك إلى حتفك. فيما مضى كانوا يحلمون بأنفسهم أبطالاً والأن عباد ملذات غدوا . غم وهول هو البطل الأن في أعينهم . لكنني أناشدك باسم محبتي وأملي : لا تلق بالبطل الذي في قلبك ! وأجعل أملك الأسمى أمراً مقدساً! ليكن حبكم للحياة حباً لأملكم الأكبر , وليكن أملكم الأكبر فكرتكم الأسمى عن الحياة ! إنني أحب ذلك الذي يريد أن يبدع ما يفوق منزلته ويمضي هكذا إلى حتفه . عندما تريدون , مدفوعين بإرادة واحدة لا شريك لها , ويغدو ذلك التحول الذي لا مرد له ضرورة بالنسبة لكم : فهناك يكون أصل فضيلتكم ومنبعها . الحق أقول لكم , خير وشر جديدان هي فضيلتكم . حقاً أقول لكم , إنها هدير أعماق جديد وصوت نبع جديد! سلطان هي هذه الفضيلة الجديدة , فكرة مسيطرة هي, وحولها روح فطنة : شمس من ذهب تلتف عليها حية المعرفة. نيتشة

يرى نيتشة ويكرر دائماً أن الإنسان العادي شيء لابد من تجاوزه لشيء أكبر وأهم هو الإنسان الأرقى.. هو الإنسان الذي يقود البشرية ويحرك عجلة التاريخ إلى الأمام.. يُفنى الإنسان نفسه تماماً يحيا من أجل فضيلته تلك فقط.. وأن يكف بالكامل عن الحياة وربما يلقى حتفه بالكامل من أجل أن يعبُر الجسر إلى أن يكون إنساناً أرقى.. وفي ذلك قمة مجده.. وإن لم يستطع.. فأقل ما يجب عليه أن يتحول إلى مداس على الجسر ليطأ عليه إنسان أرقى أخر في طريقه إلى مجده الأعظم. لكنه هو شخصياً؟ هو رسول ومُنادي ومُبشر بالإنسان الأرقى فيقول “سياجاَ على حافة نهر أنا : ليمسك بي من استطاع أن يلمسني ! لكنني لست عكازا تتوكؤون عليه.” لا يؤمن بالله ويعتبره قد مات.. وليس على الإنسان الأن عبادة الله.. عليه التفرغ تماماً لفضيلته وحلمه الأكبر.. في الرُقي والمعرفة والإبداع والجمال والتحول إلى الإنسان الأرفى فحسب..

شعرت أيضاً أن كتابات وأفكار فريدريك نيتشة – لكني ربما أكون مخطئاً في هذا – أثرت في بعض كتابات وأفكار كُتاب مصريين مثل الأستاذ العقاد رحمه الله – ولا أجد عيباً في ذلك على أي حال – لكنم مما دفعني للتفكير في ذلك هو معرفتي لأرائه الشخصية من خلال الكتاب المُطول في صالون العقاد كانت لنا أيام للكاتب أنيس منصور رحمه الله.. ورؤيته أن التاريخ عَربة يجرها الأبطال وهذا ما لا يستيطع ولا يقوى على عمله العاديون من الناس.. مع ملاحظة إستخلاصه لشخصيات من التاريخ الإسلامي كمثال للإنسان الأرقى أو على حد تسميته الشخصية.. الأبطال أو العباقرة في سلسلة العبقريات المشهورة..

إنتظر التدوينة القادمة للحديث عن فلسفة نيتشة في المعاناة!

إجعل العالم يقرأ هذه التدوينة .. :)

إقرأ أيضاً

إقرأ أيضاً

2 تعليقات

إضافة تعليق